Skip to product information
1 of 1
No reviews

دميان

Regular price
Dhs. 30.00 AED
Regular price
Dhs. 40.00 AED
Sale price
Dhs. 30.00 AED
Shipping calculated at checkout.

من أشهر أعمال وكتابات هرمان هسه هي رواية دميان والتي كان يغلب عليها الطابع العقائدي والتفكير المتشابك ، قام هرمان هسه بكتابة رواية دميان بعد الحرب العالمية الأولى ، فكان للحرب العالمية تأثذير كبير على هرمان هسه 

فانعكست الحرب العالمية على نفسية هرمان بشكل كبير ، فكانت صدمة وبمثابة كارثة على الألمان وشردت الكثير من الأسر الألمانية ، وقرر هرمان هسه أن ينضم إلى جماعات لا للعنف والتي على أثرها سافر إلى سويسرا وذلك عام 1919.

وفي سويسرا قام هرمان باستكمال كتابة روايته (دميان ) ، وتسببت رواية دميان في دخول هرمان هسه في حالة نفسية صعبة ، وتطلبه هذه الحالة النفسية أن يدخل مصحة نفسية لبعض الفترة ، وتظهر هذه الحالة النفسية في أحداث رواية دميان.

سبب تسمية الرواية :-لقي أسم دميان إثارة العديد من القراء ، فلفت أسم دميان انتباه الكثير ، ويجد النقاد أن هيرمان كان موفق في اختيار أسم الرواية ، أختار هرمان هسه اسم دميان بعناية وذكاء شديد فدميان مأخوذه من تحريف معني الشيطان ، أو مساعد الشيطان ، ويحمل أسم دميان الصراع القائم بين الخير والشر الذي يحدث في الحياه

أحداث وشخصيات رواية دميان :-رواية دميان تقوم على فكرة الصراع بين الخير والشر وبين الوعي واللاوعي ، فرواية دميان تقوم على عرض متتابع لأحداث التي حدث في الحرب والحياة وكيف هي متسارعه ومتتالية ، وكيف أن الحياة يحدث فيها تصارع وازدواجية في قلب الشخص الواحد والعقل البشري الواحد 

عمل هرمان هسه على تنوع الشخصيات في روايته ومن ضمن شخصيات رواية دميان الأتي:-– سنكلير وهو بطل الرواية وهو الفتى الضعيف . – دميان وهو  الذي يعبر عن الشخص المتطرف والذي يحاول التأثير على سنكلير الشخص الضعيف . – بستريوس وهو الشخص الذي يعمل على بناء مستقبله ولكنه يعيش في ماضيه. – بياتريس وهي فتاه تملئها برائة وطهر الحياة . – إيفا هي والدة صديقة دميان

تبدأ أحداث رواية دميان عن التحدث عن الفتى سنكلير الذي يعتبر فتى ضعيف ومغلوب على أمره دائما ، تعتبر سنكلير ذو خبرة معدومة تماما بالحياة والعالم الخارجي ، فخبرة سنكلير تعتبر محدودة على نطاق بيئته فقط ، وكانت هذه الخبرة المعدومة سبب شقائه في الحياة

كان لسنكلير صديق في المدرسة يعرف بسوء خلقه وكان يدعى فرانتس ، وفي يوما من الأيام سعى سنكلير أن يظهر لصديقه ان له مغامرات وهذا دعى سنكلير إلى تأليف قصه من وحي خياله ، وهذه القصة هي أنه قام بسرقة حقيبة تفاح من البستان المجاور لهم ، ولكن فرانتس كان أخبث من تصور سنكلير وقام بخداعة وقال له أن صاحب هذا البستان كا قد أعلن على مكافأة مالية لمن يدلي بالسارق ، ومن هنا بدأ فرانتس بابتزاز واستغلال سنكلير 

الرواية لها عمق نفسي كبير وتدور أحداثها فير رحلة سنكلير في البحث عن ذاته ، وكل من سيقرئها ستغير بالتأكيد شيئا بداخله ، لذا ننصح بقراءتها

تأليف : هرمان هيسة

نشر سنة 2000

عدد الصفحات 150

دار النشر: دار ورد/سوريا

 

Pop-up link text