الصبي الذي مات ثم عاد إلى الحياة

  • Sale
  • Regular price Dhs. 80.00
  • 9 available
Shipping calculated at checkout.


للكاتب : روبرت موس، 404 صفحات، 2021

متُّ أوّلَ مرّة وأنا في الثّالثة من عمري، وكانَ موتي نبوءةً صادقة، ولِدت معَ عمّة أمّي، مغنّية الأوبرا، التي رأت موتي يلوحُ في أوراق الشّاي قبل أشهرٍ قليلة من حدوثهِ . إلّا أنّها لم تقل شيئا عن الأمر إلا بعد مضيِّ فترة طويلة، ولكنَّ موهبتها تلكَ، لم تخبرها بأمرٍ مهمٍّ : أن أُبعثَ من الموت إلى الحياة من جديد .
حينَ بلغتُ التّاسعة، متُّ مرّة أخرى . في هذه المرّة، انسلّت روحي من جسدي ومضت عبر نافذة أحد مشافي ملبورن، حيثُ كانَ جسدي مسجّى في غرفة العمليّات . اعتقدتُ حينها أنّني سأمرحُ قليلًا في مدينة الملاهي الشّاطئيّة، فانتهى بي الأمر بقضاء حياة كاملة في عالمٍ آخر . فلم تكن العودة بكل هذه الذكريات إلى جسد طفلٍ صغيرٍ بالأمر الهيّنِ .