سلسلة مقبرة الكتب المنسية

  • Sale
  • Regular price Dhs. 66.00
  • 3 available
Shipping calculated at checkout.


بقلم كارلوس زافون

ظل الريح: هذا هو الجزء الأول من رباعية (مقبرة الكتب المنسية) للإسباني كارلوس رويث زافون، الرباعية منفصلة يمثل كل جزء منها كتاباً مستقلاً، صدر حتى الآن ثلاثة أجزاء، ترجم الجزء الأول وسيصدر قريباً وبانتظار الثاني والثالث والتي أتمنى ألا تتأخر كثيراً، فقد تركني الكتاب الأول مذهولاً ، هل تعرفون الكتب اللذيذة؟ تلك الكتب التي تذكرك عندما تفرغ منها بلمَ أحببت القراءة من البداية!! تلك الكتب التي تشبه حلماً جميلاً، قصص متشابكة تدور في أجواء محببة، هذا ما صنعه لنا زافون، برشلونة ما بعد الحرب، شاب يدعى دانيال سيمبري يقوده والده إلى مكان غريب
يدعى مقبرة الكتب المنسية حيث تحفظ الكتب التي تقترب من الاندثار، يختار صاحبنا الكتاب الذي سيتكفل بحفظه، رواية بعنوان (ظل الريح) لروائي برشلوني مجهول يدعى خوليان كاراكس، من هنا تنطلق القصة من هو الرجل الغامض الذي يفتش عن كتب خوليان ويحرقها، ما هي قصة خوليان ولماذا فر من برشلونة؟ هل هو حي أم قتل في مبارزة غامضة؟ قصص صغيرة تتكشف لنا، نلج متاهة لذيذة، نتعرف على شخصيات رائعة، من منا لن يحب فيرمين روميرو؟ هذه الشخصية الطريفة والمجنونة.

لعبة الملاك: رواية لعبة الملاك تأليف كارلوس زافون.. هذه الرواية أجمع القراء على كم الإبداع الذي فيها، والجهد الذي بذله المؤلف ليدب الحياة في شخصيات وأبطال الرواية بهذا الشكل المذهل، وهي الجزء الثاني من رباعية مقبرة الكتب المنسية، وتدور أحداثها في برشلونة قبيل الحرب الأهلية، وتسلط الضوء على الظروف والأسباب التي من أجلها اندلعت الحرب.. الكثير من الإثارة والتفكير والأحداث الهامة التي سنعيشها مع شخصيات الرواية، فقد برهنت الرواية على قدرة الكاتب على نسج حبكة ماتعة وغنية بالإثارة والتشويق، وأظهر قدرته الكبيرة على السرد ونبوغه في هذا الفن.

سجين السماء: تزامن قراءة هذه الرواية مع أيام عمل شاقة ومُرهقة جداً ، عند نهاية اليوم اتشبث بدفتي الكتاب بين يدي وأجدني غارقة في عالمه ولا يمكنني أن افلته إلا وقد غالبني النعاس..
ما أن تدخل عالم " كارلوس زافون" حتى لا يمنحك أي فرصة لكي تلتفت لعالمك ولا تبدي حتى ايماءة خاطفة ، ولا تُبال بأن تُلقي ابتسامة ماكرة لأنك ظفرت بالتملص من قبضة الواقع ، أنت لا تأبه بأي شيء ينتمي اليه ، أنت تتبع الممرات والدهاليز هنا مأخوذاً بسحر الحكايات وتشويقها ...
ولكن يبدو أن القصة لم تنته ..، بل بدأت تواً.....

متاهة الأرواح: يصل بنا كارلوس زافون إلى محطته الأخيرة من ملحمة "مقبرة الكتب المنسيّة". متاهة الأرواح هي الحلقة الرابعة بعد سجين السماء ولعبة الملاك وظل الريح. رواية متوقّدة، لا تقلّ عن سابقاتها من حيث الحماسة والإثارة والتشويق، تعود بنا مرة أخرى إلى تلك الأزقة الضيقة التي يكتنفها غموضٌ مريب ولغزُ عصيب، ما بين برشلونة الزاهية ونقيضها اللعين، لتغدو المدينة مثل دوائر الجحيم يحوي بعضُها بعضًا. نقابل فيها وجوهًا جديدة، تنضم إلى الشخصيات السابقة وتتفاعل معها، وبدلًا من إرشادنا إلى ختمةٍ نهائيةٍ للرباعية، تتفتح الصفحات على سيناريوهات مختلفة. فتتسع لتشمل أمكنة أخرى، وتتعمّق في الحديث عن أزمنةٍ مهّدت للحرب والمأساة وما تبعها من أعوام التسلّط والقهر والخور. متاهة الأرواح، متاهة النهايات. لعبة أتقنها الروائي الذي كلما لملم الأوراق بعثرها. حبكة تعلّق بها القارئ الذي كلما استشفّ احتمالًا واردًا لنهايةٍ معقولة، فوجئ بالسرد ينعطف به إلى رؤية مغاير. يُقدّم لنا زافون أنموذجًا مميزًا على مرونة الرواية وقدرتها على السلاسة والتكثيف، كما يحتفي بعالم الكتب وفنون صوغ الحكاية، والعلاقة السحرية التي تتوطّد ما بين الأدب والحياة.