طريق النهايات

  • Sale
  • Regular price Dhs. 43.00
Shipping calculated at checkout.


بقلم علي وحيد، 285 صفحة، 2021
منذ البداية يرسم الكاتب السوري علي وحيد "طريق النهايات" لـ "رحلة الحنظل السوري من كولونيا إلى جنين" العنوان الذي اختاره الكتاب للتأكيد على دور رحلة "العبور" التي اختارها لبطله، السوري الآتي من بلد الحروب إلى بلد الهجرة واللجوء ألمانيا، فاسحاً له المجال لاستيعاب نماذج فكرية وهويات ثقافية وأديان وعقائد أتاحت له التفاعل مع محيطه واستكناه هوية نوعية متعالية على تصنيفات: الدين والمعتقد والجنسية، هوية "فاتنة" بقدرتها على عبور الحدود والانتماءات المغلقة، والوقوف باستمرار على حافة الحياة.
في هذه الرواية يقول لنا علي وحيد أنّ الحب العظيم يقهر كل شيء حتى الاحتلال. هذا الحنظل "السوري" المهاجر والذي التقى نصفه الآخر "الفلسطيني" في كولونيا ورأى فيها الحبّ الذي ينشد، سوف يفعل المستحيل كي يصل إلى بلدها "جنين" بناءَ على وعد قطعه على نفسه والفتاة التي يحب. يرسم خطة محكمة بمساعدة أصدقاء ويبدأ برحلة جوية وبرية وبحرية يعبر خلالها كولونيا والسعودية والضفة الغربية وصولاً إلى جنين... ولكن جنين ليست وحدها التي سترسم للحنظل السوري "طريق النهايات"؛ فهناك الاستخبارات الإسرائيلية الممتدة فروعها في كل مكان، فهل سينجو الحنظل منها وينتصر الحب على العدوان أم أنها بدورها سترسم طريقاً آخر: "طريق النهايات"؟
هذه الرواية إدانة صريحة للتطرف اليهودي، وكشف لكواليس عمل الاستخبارات الصهيونية، وهي أيضاً نقد لاذع لكل الدول التي تدّعي الحرية في الفكر والمساواة في الحقوق وخطابات العيش المشترك والسلام. نقرأها دعوة إلى الحياة، وقبول الآخر ونبذ العنف والتطرف. فمتعة هذا النص في تنويع محكياته، وألفتها، وفرادتها، وجرأتها، نحن نتحدث هنا عن رواية يضج فيها الكلام بفيض من الفكر، ويتمتع بكثير من المصداقية والواقعية والمسؤولية، إنها رواية "طريق النهايات.. رحلة الحنظل السوري من كولونيا إلى جنين".